logo
  • biotexcomclinic_info@yahoo.com
    • 19 يونيو 15
    الأمهات البديلات !

    الأمهات البديلات !

    ربما تكون الأمهات البديلات ( تأجير الأرحام ) من الأقارب ، الأصدقاء أو غرباء . إجراء العديد من ترتيبات الأم البديلة تتم عن طريق وكالات التي تساعد الأباء و الأمهات المقصودين بالحصول على النساء المتطابقات و اللاتي يرغبن بأن يكونات أمهات بديلات مقابل الحصول على مقابل مادي . و غالبا ما تساعد الوكالات في أدارة الجوانب العلاجية و القانونية المعقدة كما أن ترتيبات الأم البديل يمكن أن تتم بشكل مستقل . هناك حاجة للفحص الدقيق للتأكد من صحتهم بأعتبارهم الناقل للحمل و أحتمال تعرضهم لمخاطر الولادة . كما يستحسن لجؤ الأباء المقصودين و الأمهات البديلات إلى محامين مستقلين لمساعدتهم في الجوانب القانونية المتعلقة بتأجير الأرحام .

    يجب أن تكون الام البديلة المحتملة في مجال الصحة العامة جيدة وتكون قادرة على الخضوع لفترة الحمل مع الحد الأدنى من المخاطر على صحتها. بعض الظروف الطبية ستمنع المرأة أن تصبح أما بديلة ، على سبيل المثال ، أي مشاكل طبية معروفة قد تؤدي إلى حدوث مضاعفات مع الحمل أو تعرضها للخطر ، أيضا الذين يعانون من زيادة كبيرة جدا في الوزن ، الدخنين الشرهين ، شاربي الخمور أو مدمني المخدرات لا يصلحوا كأم بديل و ذلك بسب المخاطر المرتبطة بهما سواء للمرأة أو الطفل .

    كما أن مخاطر المرض و المشاكل أعلى بكثير في الحمل الأول لذلك ينصح  أن تكون الأم البديل قد أنجبت طفلا على الأقل سابقا و يفضل أن تكون أكملت عائلتها ، و هذا يعني أيضا أن المرأة قادرة على أعطاء موافقتها لترتيبات الأم البديل . حيث أن المرأة التي خاضت تجربة حمل مسبقة على دراية كافية بظروف الحمل لتتخذ قرار أن تصبح أم بديلة . إلا في بعض الظروف الأستثنائية قد تصبح المرأة التي لم تنجب طفلا لها أما بديلة .بسبب الخطر المتزايد من حالات الشذوذ الصبغي ( مثل متلازمة داون ) الناتجة من بويضات إمرأة مسنة ، يتم تحديد أقصى عمر لمتبرعة البويضات لامرأة أخرى ب 35 عاما ، نفس هذا العمر يجب أن يطبق على الأمهات البديلات التي يحمل ببويضاتهن . و لأن مخاطر الحمل تتزايد بالتقدم في السن . ولذلك فعلى أي إمرأة أن تتأنى في أتخاذ القرار بأن تصبح أم بديلة .

    كون الأم البديلة هي مهمة شاقة عاطفيا وجسديا. فمن المهم أن تفكر المرأة في هذا الخيار لتحظى بدعم العائلة و الأصدقاء لتقديم العم النفسي و المساعدة العملية خلال عملية الحمل و بعدها ، فالأم البديلة ليست شيئا للدخول فية بسهولة ، يجب النظر بعناية في المسائل الطبية والنفسية والقانونية والعملية، الآثار المترتبة على تسليم الطفل عند الولادة ، ويجب أيضا التفكير في التأثير على أي طفل موجود أو الأمهات البديلات الشريك المحتمل ، العائلة والأصدقاء.