logo
  • biotexcomclinic_info@yahoo.com
    • 19 يونيو 15
    الام البديلة من الالف الى الياء

    الام البديلة من الالف الى الياء

    في حال تاكد الطبيب الاخصائي في عدم قدرة الزوجين على الانجاب طبيعيا,هنا يجب البحث على مركز متخصص في الطب التناسلي.

    BioTexCom هو مركز حديث و متطور و موثوق,ولديه كادر طبي ذو خبرة واسعة ,والمحامين و الاطباء النفسيين الذين سيبذولون كل الجهد لتحقيق  حلمكم في ان تصبحوا عائلة متكاملة.

    كخطوة اولى العاملين في BioTexCom سيختارون لكم الام البديلة التي تتوافق مع المواصفات المطلوبة.

    المتتطلبات الاساسية للام البديلة:

    1. ان لا يتعدا عمرها ال35 عاما.
    2. ذات حالة صحية جيدة,بحيث ان لايؤثر الحمل على صحتها و على صحة الطفل.
    3. ان تكون اما لطفل واحد على الاقل و ان يكون ذو صحة جيدة.
    4. التوازن و الصحة النفسية.

    الفحوص الطبية و التحاليل اللازمة المطلوبة من الام البديلة:

    1. تحديد فصيلة الدم و عامل الريزوس.
    2. حليل الدم الخاص بمرض الايدز,السفلس,و التهاب الكبد.(بفترة زمنية لا تزيد عن 3 اشهر)
    3. ختبار الامراض التناسلية (هربس الاعضاء التناسلية,الفيروس المضخم للخلايا……) .(بفترة زمنية لا تزيد عن 6 اشهر)
    4. تحليل خثورية الدم.(بفترة زمنية لا تزيد عن شهر)
    5. تحليل الدم البيوكميائي(بفترة زمنية لا تزيد عن شهر)
    6. صورة شعاعية للصدر(بفترة زمنية لا تزيد عن سنة)
    7. تقرير من طبيب نفسي.
    8. تحليل البول:

    للكشف عن وجود بروتين أو سكر أو أى عدوى، حيث إن وجود بروتين بالبول يكون مؤشر على احتمالية ارتفاع ضغط الدم واحتباس السوائل أواخر الحمل.

    الخطوة الثانبة:مزامنة دورات الطمث للام البديلة و الام البيولوجية,هذا مهم جدا للوصول الى الوضع الافضل للبويضات عندهما,و في هذه الفترة و ببرنامج معين تعطى الام البديلة هرمونات مساعدة لنضوج بطانة الرحم,بالاضافة الى ذلك يقوم الاطباء بفحص نسبة الهرمون في الدم,وفحص بطانة الرحم و المبيض بالموجات فوق الصوتية.المهة الرئيسية في هذه الخطوة هي الحصول على نضوج جيد لبطانة الرحم عند الام البديلة لزرع الاجنة و تثبيتها على جدار الرحم.

    عندما يتم التوصل إلى تزامن الدورات، يمكن بدء إجراء عمليات التلقيح الصناعي القياسي. خلال هذه المرحلة، يتم نقل الأجنة المأخوذة من الآباء الوراثيين لتجويف رحم الأم البديلة.

    لإجراء IVF(التلقيح الصناعي)، لجميع المشاركين فيه، يتكون من عدة مراحل:

    الفحص الطبي للآباء والأمهات الاصليين ويتم من قبل المعلمات التالية:

    للنساء:

    1. الفحص النسائي العام والخاص.
    2. الفحص بالموجات فوق الصوتية للحوض.
    3. تحديد فصيلة الدم وعامل الريزوس.
    4. تحليل خثورية الدم
    5. فحص الدم لمرض الزهري، فيروس نقص المناعة البشرية والتهاب الكبد B و C
    6. فحص الطبيب المعالج وتقريره عن الحالة الصحية والقدرة على تحمل الحمل.

    اما الوالدة الوراثية تمر الاختبارات التالية:

    1.  فحص الرحم وأنابيب فالوب (تصوير الرحم أو تنظير البطن )
    2. خزعة بطانة الرحم.
    3. الاختبار البكتريولوجي لعينات من مجرى البول وعنق الرحم.
    4. علم الخلايا في عنق الرحم.
    5. اختبارات للهرمونات في  الدم.
    6. الفحص عن وجود مضادة للحيوانات المنوية والأجسام المضادة في دمها (أجسام مضادة ضد الحيوانات المنوية)؛
    7. فحص للعدوى (الكلاميديا، ureo وداء المفطورات، فيروس خلوي ميجا، داء المقوسات، الخ)؛

    للرجال:

    1. فحص الدم لمرض الزهري، فيروس نقص المناعة البشرية والتهاب الكبد B و C صالحة لمدة 3 أشهر)؛
    2. تحليل السائل المنوي ؛
    3. تحديد فصيلة الدم وعامل الريزوس.
    4. فحص للعدوى (الكلاميديا، ureo وداء المفطورات، والهربس البسيط cytomegala الفيروس، وما إلى ذلك.

    وبالإضافة إلى ذلك، للزوجين الذين تزيد أعمارهم على 35 عاما، يجب إجراء المشورة الطبية والجينية.

    تحريض فرط الإباضة:

    تبدأ هذه المرحلة بعد اجراء الفحصوصات اللازمة  للأم الوراثية. عملية تحريض فرط الإباضة هي نضوج العديد من البويضات في المبيض (عادة خلال كل دورة طمث، يتم نضوج بيضة واحدة فقط في المبيض) ويتم تحفيز فرط الإباضة عند الإناث لزيادة فرص الحمل. ولتحقيق ذلك، يتم حقن النساء بالهرمونات الخاصة التي تتسبب في نمو عدة حويصلات التي تنمو داخلها البويضات  ويتم رصد نموها عن طريق فحص مستوى الهرمونات في الدم والموجات فوق الصوتية كل يوم حتى تصل إلى الحجم المناسب.

    طرق المتابعة:

    بالأمواج فوق الصَّوتية عن طريق المَهبِل يُمكن قياسُ النُموِّ الجُرَيبي وعدد الجُرَيبات بواسطة الأمواج فوق الصوتيَّة, يكون الجُريبُ قبل الإباضة رقيقَ الجُدران مليئاً بالسوائل. ويزداد حجمُ الجُريب مع نموِّ البيضة في داخله، حيث تحدث الإباضة عادةً عندما يبلغ قُطرُه ما بين سنتيمتر واحد واثنين ونصف سنتيمتر تقريباً.

    الفُحوصُ الدمويَّة لقياس مُستويات الهُرمونات يحدث ارتفاعُ مُستوى الهُرمون المُلوتن قُبيل الإباضة مُباشرة. ويمكن قياسُ مستويات الهُرمون المُلوتن في الدَّم أو البول لتقدير الوقت الذي يكون الجُريبُ ناضجاً فيه وجاهزاً للإباضة.
    ثقب الحويصلات: 

    بالاضافة الى ذلك الحصول على البويضات ممكن باجراء ثقب في الجريب,وذلك بواسطة ابرة تدخل عن طريق المهبل , يتم تنفيذ الإجراء تحت توجيه الموجات فوق الصوتية . في حال عدم القدرة على إجراء الثقب عن طريق المهبل، يمكن الحصول عليها من خلال ثقب جدار البطن تحت سيطرة كاميرا خاصة يتم إدخالها في الرحم.

    الاخصاب:

    و هكذا يتم اخذ البويضات الى المختبر ليتم تلقيحها  بالحيوانات المنوية التي تم الحصول عليها من الزوج.

    قبل الحصول على السائل المنوي من الزوج,ينصح بعدم ممارسة الجنس لعدة ايام و ذلك من اجل  الحصول على حيوانات منوية نشطة.

    يتم تقييم جودة البويضات التي تم الحصول عليها ليتم اختيار افضلها,و بعد ذلك تنقل الى حاضنة خاصة مع الحيوانات المنوية,ليتم الاخصاب.

    يحصل الاخصاب عادة في 12-18 ساعة,واذا تم بشكل جيد,توضع البويضة الملقحة في بيئة خاصة للحصول على الجنين الاولي.

    إذا لم يحدث الإخصاب، ويتكرر هذا الإجراء مرة أخرى .

    نقل الأجنة:

    إذا تمت عملية  الإخصاب بنجاح، المرحلة التالية يمكن بدء – نقل الأجنة إلى رحم الأم البديلة، الذي تم إعداده لهذا الإجراء بمساعدة من العلاج الهرموني الأولي.

    يبدأ إجراء نقل الأجنة بوضع المنظار في المهبل لتصوير العنق، الذي تم تنظيفه بمحلول ملحي أو المستنبتات. يعد نقل قنطار لين معبأ بالأجنة ومُسلم إلى الطبيب السريري, يتم إدخال القنطار عن طريق القناة العنقية لـيتقدم إلى جوف الرحم.

    هذا لا يحتاج بشكل عام إلى تخدير ولكن عمليات نقل الجنين تتطلب دقة وإحكام لدى وضعه داخل جوف الرحم. إن الهدف الأمثل من وضع الجنين، الذي يعرف بـالنقطة القصوى الكامنة للزرع، التي تعـُرف باستخدام تصوير فائق الصوت ذو ثلاثة أبعاد/ أربعة أبعاد إلا أن هناك أدلة محدودة تؤيد إخراج الأجنة في منتصف تقسيم الرحم. عقب إدخال القنطار، يتم التخلص من المحتويات وإيداع الأجنة.

    الأم البديلة يجب عليها الامتناع عن الاتصال الجنسي لفترة 2 أسابيع بعد نقل الأجنة، والعمل البدني الشاق والنشاط البدني.

    متى تكون النتيجة معروفة؟

    يمكن إجراء تأكيد  الحمل بالموجات فوق الصوتية بعد 21 يوما من نقل الأجنة.