logo
  • biotexcomclinic_info@yahoo.com
    • 19 يونيو 15
    التشخيص الوراثي قبل الزرع

    التشخيص الوراثي قبل الزرع

    تكثر يوما بعد يوم عدد الأمراض الوراثية , ولكن بفضل التكنولوجيا الحديثة اصبح من الممكن اكتشاف إن كان الجنين متضرر أو لا. وبنتيجة ذلك تمكنا من ضمان ذرية سليمة والحد من انتقال المرض إلى الأجيال القادمة.

    يعتبر التشخيص الوراثي قبل الزرع (PGD) دراسة للتشوهات الصبغية والجينية في الجنين قبل أن يتم نقله إلى الأم.

    ويسمح هذا التشخيص بكشف الأجنة الخالية من حالات الشذوذ الصبغية والتشوهات الوراثية. وأهدافه تتشكل في ضمان ذرية سليمة والحد من انتقال أمراض معيّنة.

    الخطوة الأولى هي الدراسة بصفة شاملة من قبل أخصائيينا في الأحياء الجزيئية وعلم الجينات لكل حالة معيّنة. وفي وقت لاحق، يتم توفير إستراتيجية تشخيص فردية للأجنة المحتملة.

    يجب على الزوجين أن يخضعا لعلاج خاص بعملية التلقيح الصناعي (أطفال الأنابيب). التقنية التي تستخدم عموما لتلقيح البويضات هي الحقن المجهري للأجنة (Microinjection). علينا أن ننتظر ثلاثة أيام من أجل أنت تنقسم الأجنة الناتجة عن العملية إلي مرحلة ستة أو ثمانية خلايا. في تلك اللحظة تؤخذ الخزعة الجنينية، فإذا لم تحقق هذه الدرجة من التقسيم، لا يُنصح القيام بالخزعة لأنها تقلل من صلاحية الجنين. وبفضل الخبرة التي يحظى بها فريقنا، وباستخدام ليزر مجهري يتم استخراج خلية واحدة ,وذلك لتفادي إصابة الجنين في المستقبل.