logo
  • biotexcomclinic_info@yahoo.com
    • 19 يونيو 15
    معلومات عامة عن التلقيح الاصطناعي (IVF)

    معلومات عامة عن التلقيح الاصطناعي (IVF)

    تحدث عملية التلقيح في التلقيح الاصطناعي (IVF) خارج جسم المرأة. هو عملية الإخصاب عن طريق الجمع بين البويضة والحيوانات المنوية يدويا في طبق المختبر

    تُغرس البويضة الملقحة، التي تدعى بالجنين، جراحياً في رحم المرأة بعد ذلك.

    دورة عملية التلقيح الصناعي تتكون من عدة مراحل:

    1. رصد وتحفيز تطور البويضات الصحيحة في المبيضين.
    2. جمع البويضات.
    3. تأمين الحيوانات المنوية.
    4. لجمع بين البويضات والحيوانات المنوية معا في المختبر، وتوفير البيئة المناسبة للإخصاب ونمو الجنين في وقت مبكر.
    5. نقل الأجنة إلى الرحم.

    هل هناك خطر على الطفل المولود بواسطة التلقيح الصناعي ؟

    لقد دلّت التجارب والابحاث والملاحظات السريرية والفحوص المخبرية أن الأطفال المولوين بطريقة التلقيح الصناعي لا يشكون من أي تشويه أو عاهات عقلية أو جسدية ، ولا يختلفون عن غيرهم من الاطفال المولودين بصورة طبيعية ويتمتعون بصحة جيدة وجهاز عصبي طبيعي

    ما هي اخطار التلقيح الصناعي ؟

    • التشنج
    • حدوث جرح طفيف في العنق يؤدي إلى النزف
    • مشاكل ادوية تحفيز المبيض

    الحقن المجهري:

    هو الإجراء الذي يتم فيه حقن حيوان منوي واحد داخل البويضة مباشرة,يستخدم هذا الاجراء عادة في حالات العقم عند الذكور  و من مزايا هذا الاجراء:

    1. يعطي الفرصة للزوجين على الانجاب إن كانت السبل الطبيعية غير ممكنة.
    2. ليس للحقن المجهري اي مضاعفات جانبية على المولود.
    3. نسبة نجاحها مرتفعة نوعًا ما.
    4. زيادة نشاط المبيض بعد ذلك أي بعد حتى تمام عملية الحمل، وقد يكون عيبًا في الوقت نفسه إذ كثيرًا ما تحمل الزوجة طبيعيًا بعد فشل العملية الأولى وهذه ميزة أو بعد نجاحها وولادتها بفترة قصيرة أو زيادة دون حمل وحينها يكون عيبًا.

    وهناك بعض العيوب:

    1. في الغالب لا تنجح العملية من المرة الأولى خاصة إذا كانت الزوجة هي التي تعاني من مشكلة في الإنجاب إذ لا تثبت البويضة الملقحة أو غير ذلك، أو إن كانت الحيوانات المنوية عند الزوج شديدة الضعف.
    2. غلاء أسعار تلك العمليات.