logo
  • biotexcomclinic_info@yahoo.com
    • 19 يونيو 15
    حقائق مذهلة !

    حقائق مذهلة !

    اليوم ! يؤكد أطباء النساء والتوليد أنهم يعرفون عن الحمل كل شيئ تقريبا. حتى أن بعض هؤلاء الأطباء يقولون بأنة لا يوجد الكثير من الأسرار فيي هذا المجال بالنسبة لهم ، ولكن يمكننا القول بأنهم مخطئون . حتى اليوم ، هناك الكثير من الحالات المتعلقة بالحمل و الولادة التي لا تصدق ، إليكم بعضا منهم :

    • في الهند ، يعتبر يوم حمل الطفل هو يوم عيد ميلادة . في كوريا ،حيث يحتسب عمر الطفل منذ بداية حمل الأم للطفل ، لذلك فأن الكوريون وفقا لوثاثقهم فأنهم يكبرون رفقائهم في البلاد الأخرى بسنة
    • IVF- في أستراليا ، حيث يعتبر أكبرعدد من الأطفال ولدت بمساعدة أجراءت
    • السائل المحيط بالجنين في النساء الحوامل ، يحتوي على نفس نسبة الملح الموجودة بالمحيط .
    • نسبة 10% من الأطفال الرضع يولدون بالميعاد المحدد ، أما غالبية الأطفال فيولدون قبل الأوان أو بعد الأوان بقليل .
    • يعتبر أن الأطفال الذين تم حملهم في الخريف أو الشتاء أكثر ذكاءا .
    • غالبا ما يولد التواءم في أسر  لها نفس الحالات في الأجيال السابقة ، في وقت سابق كانت نسبة التواءمالتي وضعتها الأمهات 3% ، أم  .IVF  أما اليوم فقد زاد العدد بشكل كبير لأكثر من 60% و ذلك نظرا للتقدم و شعبية
    • إحدى الأمهات بالمملكة المتحدة يمكن تسميتها بالأم البطلة ، لقد أنجبت 38 مرة ، و الأن تتكون عائلتها من 32 بنت و 7 أولاد .
    • إمراة فلاحة روسية أنجبت 69 طفلا ، من عام 1725 حتى 1765 ، لقد وضعت 27 مرة ، ومنحت زوجها 16 توأما ، و 7 مرات ثلاثيات ، و 4 مرات رباعيات .
    • لطفل العملاق بأندونيسيا ، المولود الجديد يزن 9 كيلو جرام ، ونموة أكثر من 60 سنتيميتر ، الطفل العملاق يختلف عن رفاق عمرة من حيث الشهية الكبيرة و صراخة الجهور ، يفسر الأطباء الحجم الغير طبيعيي للطفل بأن الأم كانت تعاني من مرض السكري ، وذلك بسب زيادة نسبة الجليكوز في الدم الذي أدى إلى تطور كبير في نمو الجنين .
    • لكن الطفل الأضخم ولد في عام 1955 لعائلة إيطالية . في الميلاد وزن 10.20 كيلوجرام ونموة 76 سنتيميتر .
    • من واقع تاريخ السجلات الطبية ، طفل ولاية فلوريدا الذي قضي 22 إسبوع برحم أمه ، ووفقا لتقارير المستشفى ، فأن الطفلة كانت تزن 285 جرام ونموها 76 سنتيمتر ، فقد كان طول الطفلة أطول من الحجم الطبيعي ، وعلى الرغم من ذلك فقد سمح الطب الحديث لهذة الطفلة بالحياة والتطور

    فهذا يستحق ذكرة اليوم ، فقد وصل العلم و الطب إلى مستويات مذهلة من التطور ، ولذلك فلا يجب على  الأمهات في يومنا الحاضر الخوف من تحديات الحمل و الولادة . ليومنا هذا فأن أوكرانيا تمتلك ثلاث مراكز نشطة لما قبل الولادة ، والمجهزة بأحدث المعدات الطبية . و بمساعدة  تلك المراكز ، حتى في أغلب حالات الأطفال الميؤس منها والذين ولدوا مبكرا قبل المعياد الطبيعي ، فهناك فرصة كبيرة لأنقاذهم . لذلك مهما كان وفي أي ظرف فلا تترد في إتخاذ القرار بشأن إنجاب أطفال . لأنة في حالة أي تشوة أو إنحراف بسيط فالطب الحديث وفريق العمل المحترف مهنيا دائما ما سيساعدونكم في المواقف الصعبة .