logo
  • biotexcomclinic_info@yahoo.com
    • 26 يونيو 15
    بويضات المانحة تنقذ الشعوب من الأنقراض

    بويضات المانحة تنقذ الشعوب من الأنقراض

    أصبح إستخدام بويضات المانحة أكثر شعبية في الطب التناسلي الحديث ، ففي عام 1984  تم الحصول على أول حالة حمل بإستخدام بويضات المانحة ، ومنذ ذلك الوقت ولد أكثر من خمسين ألف طفل فقط بالولايات المتحدة الأمريكية بعد تطبيق هذة الطريقة ، فقد إستخدمت أكثر من 10% من بويضات المانحة بجميع دوارات التكنولوجيا المساعدة على الأنجاب . الحالات التي يكون فيها استخدام بويضات المانحة هو الحل الأمثل لعلاج العقم هي:   – غياب البويضات نظرا لأنقطاع الطمث الطبيعي ، متلازمة فشل المبيض المبكر ، حالة بعد إزالة المبيضين ، الراديوية أو العلاج الكيميائي ، و كذلك نمو التشوهات .         –  نقص أو عجز وظيفي بخلايا بويضات النساء مع إضطرابات وراثية والتي يمكن أن تنتشر بالدم . والحصول على أجنة ذات نوعية IVF- عدم كفاءة العديد من المحاولات السابقة لنموذج رديئة ونقلها دون الحصول على نتائج حمل .

    الطبي لدية قاعدة بيانات قوية للمتبرعات اللاتي تم إختبارهن بعناية وحرص ، فيمكن للمرضى أن يختار       BioTexCom مركز إحدى المانحات التي تتطابق تماما مع رغباتهم ومتطلباتهم .